منتدى كلمات منسيه
اهلا بك زائرتنا الكريمة
نرجوا ان تستمتعى بوقتك فى منتدى
(راحيل)
ونتمنى ان تسجلى فى المنتدى لكى تستطيعى ان تستفيدى اكثر وتستطيعى المشاركه فى المواضيع



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديره
مؤسسه الموقع
avatar

انثى
عدد المساهمات : 403
تاريخ التسجيل : 26/06/2011

مُساهمةموضوع: إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل   السبت 30 يوليو - 20:38

إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل (خاص بمنتدى فرشوط لم ينشر في مكان آخر)

الحمد لله الذي من علينا بالهدى وجعلنا من أمة خير الأنام، عندما يقرأ
المسلم قوله تعالى: "ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم
من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا" يأخذه العجب من مسلك كثير
من البشر الذين لم يرتفعوا إلى هذا التكريم والتفضيل، وإنما تصرفوا
بمستويات دنيا حقيرة منحطة لا ترفعهم إلى درجة الأنعام بل تجعلهم أدنى منها
وأضل.


عجيب أمر هذا الإنسان الذي ارتقى في مدارج العلو المعرفي بينما يهبط في
مجال الأخلاق دركات ودركات، والأغرب من ذلك عندما تجد من تهبط به أخلاقه
إلى درجة الحيوان أو البهيم، أنه لا يستتر بذلك بل يعلنه من غير حرج وكأنه
لا يفعل إلا أمرا معتادا مألوفا، لقد غدت المرأة في الغرب سلعة وأي سلعة
يتاجر بعرضها وعفافها لا من طبقة السوقة والفئات أو الشرائح الدنيا، بل من
الطبقات العليا في السلم الاجتماعي، ثم يكون هذا الأمر معلنا بكل وسائل
الإعلان من غير حياء، وهذه هي الحرية والاستقلالية التي يراها الغرب، وهي
التي تقوم منظماتهم ودعاتهم بكل الوسائل والسبل في محاولة جر المرأة
المسلمة لسلوك السبيل نفسه.


منذ فترة ليست بالبعيدة عقب فوز ساركوزي برئاسة جمهورية فرنسا ظهر أنه له
عشيقة (والعشيقة من تعاشر معشوقها معاشرة الأزواج وهي ليست له بزوجه) وصار
هذا أمرا معلنا لا يستحي هو منه ولا تستحي منه معشوقته، وصارا يظهران في
المجتمعات بذلك، بل بلغ الأمر أن ساركوزي كان يصطحب عشيقته معه في زياراته
للبلدان ويقابله الرؤساء الآخرون هو وعشيقته مقابلة رسمية، ويتمتعان بما
تكفله لهما تلك البروتوكلات مع علم الجميع أنها ليست زوجته.


والحقيقة أن هذه المسائل كثيرة ومنتشرة في الغرب بطريقة واسعة جدا، لكننا
لا نريد أن نتحدث إلا على ما هو منشور ويعترف به أهله من غير مواربة، فمنذ
أيام قليلة عقب اختيار المرشح الجمهوري لرئاسة أمريكا نائبة له، تبين أن
لهذه النائبة بنتا وهي حامل من صديقها (من غير زواج طبعا) ورغم إعلان هذا
فلم يؤثر ذلك شعبية تلك المرأة، بل قبل الشعب هذا الأمر من غير ما يظهر
منه نفور أو اعتراض عليه، والشيء الغريب أن هذا المرأة التي لم تخجل مما
فعلت ابنتها تقول: إن ذهاب القوات الأمريكية للعراق وقتال أهلها كان بتكليف
من الرب، وبعد ذلك بقليل تفاجئنا الأخبار بأن وزيرة العدل الفرنسية (وهي
لم تتزوج ) حامل أيضا وعندما يسألها الصحفيون عمن يكون أب هذا الحمل فتقول
بكل صفاقة وبرود وانعدام للحياء: عندما يتأكد أمر الحمل فإنها ستقول كل
شيء، وهناك تكهنات عن أب هذا الحمل فمنهم من يقول إنه ساركوزي حيث كانت هذه
المرأة عشيقة له ذات يوم ومنهم من يقول إنه رئيس وزراء أسبانيا السابق
التي كانت أيضا عشيقة له ذات يوم.


فسبحان الله المرأة هناك تتقلب في أحضان الرجال تنتقل من حضن رجل إلى حضن
رجل آخر، وهم جميعا من علية القوم، وهذا فيه من الدناءة واستعباد الشهوة
لطالبها ما فيه، وهم مع ذلك لا يكفون ليل نهار عن الحديث عن تحرير المرأة
المسلمة ويعقدون المؤتمرات من أجل ذلك وينفقون الأموال الكثيرة، وذلك كله
من أجل أن تتحول نساءنا فتكون مثل وزيرة العدل الفرنسية أو مثل ابنة
المرشحة لمنصب نائب رئيس الولايات المتحدة.


فاللهم لك الحمد على أنك حميتنا بالإسلام وهديتنا له وعصمت به رجالنا
ونساءنا، اللهم احفظنا واصرف عنا كيد الكفار ومن يواليهم من الفجار

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلمات منسيه :: القسم الرئيسى :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: