منتدى كلمات منسيه
اهلا بك زائرتنا الكريمة
نرجوا ان تستمتعى بوقتك فى منتدى
(راحيل)
ونتمنى ان تسجلى فى المنتدى لكى تستطيعى ان تستفيدى اكثر وتستطيعى المشاركه فى المواضيع



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتوى المتاجره فى البورصه حلال ولا حرام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديره
مؤسسه الموقع
avatar

انثى
عدد المساهمات : 403
تاريخ التسجيل : 26/06/2011

مُساهمةموضوع: فتوى المتاجره فى البورصه حلال ولا حرام   الخميس 11 أغسطس - 23:13





[[color=blue][/colorالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخباركم ايه يا حلوين

يا رب تكونوا منوريين



رقـم الفتوى : 150361عنوان الفتوى :حكم شراء الأسهم بهدف إنقاذ البورصة من الانهيارتاريخ الفتوى :الخميس 22 ربيع الأول 1432 / 26-2-2011السؤال

ما حكم التعامل مع البورصة المصرية حيث يوجد الآن حث على التعامل معها لإنقاذها من الانهيار? أفادكم الله.
الفتوى



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالحث على سوق الأوراق المصرية وشراء الأسهم للحفاظ على الاقتصاد الوطني هو بسبب خروج الأموال وهروبها من البورصة إبان الثورة وذلك ليقع التوازن بين البيع والشراء مما يقلل حجم الخسائر ويدفعها، وهذا لا حرج فيه، بل هو مقصد نبيل، لكن لا يجوز شراء أسهم المؤسسات الربوية، أو الشركات المحرمة، وقد بينا الضوابط الشرعية للاستثمار في الأسهم وشرائها في الفتويين رقم: 3099، ورقم: 1214.
والله أعلم.



*****************

شراء أسهم الشركة المصرية للاتصالات
السؤال: سؤالي حول شرعية شراء أسهم الشركة المصرية للاتصالات فأنا أقيم خارج مصر وعلمت أن الشركة جديدة في البورصة ومستقبل أسهمها مبشر ، ولا أعلم إن كانت هذه الشركة من التصنيف الذي يدخل ضمن الشركات المختلطة ، أي أن هناك جزءً من إيرادها من مصدر محرم مثل عوائد البنوك مثلا أم لا ؟ فكيف لي أن أعرف مثل هذه المعلومة ؟ وإن كانت كذلك فما الجزء الواجب علي التخلص منه لكي أبتعد عن الدخل المحرم ؟ وهل هناك مانع من بيع وشراء الأسهم عموما ؟ لأني سمعت رأيا يقول إن التجارة في الأسهم بيعا وشراء حرام أساسا وغير مباح وإنما المباح هو الاستثمار بها فقط أي شراؤها والاحتفاظ بها فقط .


الجواب :
الحمد لله
أولا :
يجوز الاتجار في أسهم الشركات التي نشاطها مباح ، ولا تتعامل معاملات محرمة ، ولا وجه لتحريم الاتجار فيها . فالسهم حصة شائعة في مال الشركة ، ولمالك هذه الحصة أن يحتفظ بها ، أو يبيعها بعد تملكها ، لأنه تصرف مشروع في ملكه .
وقد ذكرنا فتوى مفصلة في ذلك لسماحة الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله في جواب السؤال رقم (82146) .
ثانيا :
لا يجوز شراء أسهم الشركات التي تقترض بالربا ، أو تودع جزءا من أموال المساهمين في البنوك الربوية لغير ضرورة الحفظ ، وهذا ما يسمى بالأسهم المختلطة ، وراجع جواب السؤال رقم 45319 .
ثالثا :
الشركة المذكورة لا علم لنا بحالها ، ولعلك بسؤال الشركة نفسها تتوصل إلى حقيقتها ، أو بالاطلاع على نشرة ميزانيتها ، وهذا أدق ، لكنه يكون في نهاية العام .
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

**************

يعمل في شركة تسهل التعامل بالأسهم المباحة والمحرمة
السؤال : أعمل في شركة أسهم في الإمارات العربية المتحدة ، تقوم هذه الشركة بتسهيل الاستثمار للهنود المقيمين في الإمارات. شركتنا لا تسمح بالمضاربة في البورصة ولا تسمح كذلك بالقمار لزبائنها . ومن زبائننا المسلم وغير المسلم ، ويقوم بعضهم بشراء بعض الأسهم غير المطابقة للشريعة الإسلامية ، كأسهم بعض البنوك والفنادق.. إلخ . وعليه فإن دخل شركتنا يعتمد على العمولة في المقام الأول في إنجاز هذه المعاملات ، بالإضافة إلى نسبة صغيرة بالمائة من كل صفقة . وأنا رئيس قسم العمليات منذ سنوات والقلق يلازمني دائماً ما إذا كان الراتب الذي أتقاضاه حلالاً أم لا؟ أرجو منكم النصيحة والإرشاد مأجورين .


الجواب : الحمد لله
أولا :
يجوز التعامل بالأسهم المباحة ، دون المحرمة أو المختلطة ، ومن المحرمة : أسهم البنوك الربوية ، وأسهم الشركات السياحية والفنادق التي تدعو إلى الرذيلة وتساعد عليها ، ومصانع الخمر ، وشركات التأمين التجاري . وينظر جواب السؤال رقم (112445) .
ثانيا :
لا تجوز الإعانة على شراء الأسهم الممنوعة شرعا ؛ لقول الله تعالى : (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) المائدة/2 .
وعليه ؛ فإذا كان عملك يتضمن تسهيل شراء هذه الأسهم أو الإعانة على ذلك بأي وجه من الوجوه ، فهذه الإعانة محرمة ، وما ترتب عليها من راتب كان حراما ، وعليك السعي لترك هذه الشركة ، أو الانتقال إلى قسم منها خالٍ من الإعانة المحرمة ، لأن الإثم لا يختص بمن باشر الحرام ، بل ينال من أعان عليه ، وأقره ، ودعا إليه .
والله أعلم .


موقع الإسلام سؤال وجواب

****************************

وخلى بالكم معايا من شروط الاتجار

وشرط عدم شراء اسهم من شركات تتعامل فى شيئ يحرمه الشرع

إذا القاعدة هنا متفاوته على حسب نوع الاسهم ونوع المضاربة

على اساس ان كل ماحلاله حلال فهو حلال وكل ماحرامه حرام فهو حرام

بمعنى ان ماهو حلال فحلال شراء والمتاجرة فى اسهمه

زى شركات الاتصالات مصانع الاطعمه العصائر الالبان وهكذا

وماهو حرام او محرم او يعين على مفاسد

فحرام المتاجرة فيه ولا شراء اسهمه

زى مصانع الخمور او المكيفات وهكذا

وعلي كل العضوات والفتوكات ان تحروا الدقة

قبل اختيار الشركة او المصنع اللى هشتروا اسهم فيه

حتى يتأكدوا من حلال المرابحة والمكسب منها

ودي روابط المواقع للاستزادة عشان الجميع

بخصوص الكلام عن البورصة المصرية والحديث عن شراء الاسهم فيها

http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/S...Option=FatwaId

وده رأى عن شراء اسهم من بعض الصناعات دون غيرها

http://www.islam-qa.com/ar/ref/12431...B1%D8%B5%D8%A9

ودى عن الشراء فى المصرية للاتصالات

http://www.islam-qa.com/ar/ref/83162...B1%D8%B5%D8%A9

وهنا يوجه الدفة نحو عدم المتاجرة
فى الشركات التى تعين على المفاسد والمحرمات

http://www.islam-qa.com/ar/ref/14413...B1%D8%B5%D8%A9

طبعا الشكر الكبير لصاحبه الموضوع

جزاها الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء
]center]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتوى المتاجره فى البورصه حلال ولا حرام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلمات منسيه :: قسم الاسواق التجاريه والاستثمار :: منتدى مشاريع نسائيه واستثمارات-
انتقل الى: